تحميل إغلاق

الدليل الإرشادي (الحجر الصحي – العزل الطبي)

العاملون والممارسون الصحيون

آخر تحديث: 2020/10/07

تعريفات

الحجر الصحي

تقييد نشاطات، أو فصل الأشخاص الذين يشتبه بتعرضهم لمصدر العدوى ولا يوجد لديهم أي أعراض ولا نتيجة إيجابية، بطريقة تؤدي إلى الحيلولة دون انتشار العدوى ويكون الحجر في (منشأة مخصصة أو في المنزل) مع توفر اشتراطات معينة.

العزل الطبي

فصل الشخص المصاب (من نتيجته إيجابية) أو من لديه أعراض (المشتبه بإصابته) لمرض معدي بطريقة تحول دون انتشار العدوى ويكون العزل إما في المستشفى أو في المنزل حسب تقييم حالته الصحية.

آلية التعامل مع القادمين من خارج المملكة

  1. قبل الوصول
    عدم السماح لجميع القادمين من غير السعوديين ممن تجاوزت أعمارهم (8 سنوات)* بدخول أراضي المملكة إلا بعد تقديم ما يثبت خلوه من الإصابة بالفيروس بناءً على تحليل من جهة موثوقة خارج المملكة لا يتجاوز موعد إجراؤه 72 ساعة قبل موعد المغادرة .
    * مراعاة أنظمة دولة القدوم المتعلقة بإجراءات تحليل الإصابة بالفيروس للأطفال.
  2. عند الوصول
    1. يتم تسجيل جميع القادمين للمملكة في تطبيق تطمن الخاص بمتابعة المحجورين. وتطبيق توكلنا لتمكين الجهة الصحية من متابعة ومراقبة الأشخاص أثناء وجودهم في الحجر المنزلي.
    2. يتم تزويدهم بالتوعية المطلوبة والنشرات والإرشادات اللازم إتباعها أثناء مدة بقاءهم في المنزل
    3. تقييم الأشخاص العائدين من خارج المملكة من قبل الممارسين الصحيين في المنافذ وتطبيق إجراءات الفرز البصري (تقييم وجود الأعراض لديهم) .
    4. تطبيق خطوات الحجر الصحي أو العزل المنزلي حسب إجراءات الفرز البصري.

2.1 في حال عدم وجود أعراض وقت الوصول

  • يطبق الحجر الصحي على الأشخاص القادمين من خارج المملكة ولم تظهر عليهم أعراض .
  • يكون الحجر في المنزل بشرط ملائمة تطبيق الحجر الصحي في المنزل عليهم أو في منشأة خاصة في حال عدم ملائمة المنزل.
  • يتم أخذ تعهد عليهم بأنهم ليس لديهم أعراض وفي حال ظهرت عليه الأعراض خلال (24) ساعة يقوم بالتواصل مع الرقم 937.
  • تعتمد مدة الحجر على التحليل المخبري بعد الوصول للمنفذ على أحد الخيارات التالية :
    • أن يكون الحجر الصحي في المنزل لمدة 7 أيام (يستثنى من ذلك عند عدم ملائمة المنزل حسب الاستثناءات أدناه فيتم الحجر في مؤسسة خاصة) دون الحاجة لعمل فحص مخبري, شريطة خلوهم من أي أعراض اشتباه بالإصابة.
    • إمكانية تخفيف مدة الحجر الصحي في المنزل إلى 3 أيام كحد أدنى (يستثنى من ذلك عند عدم ملائمة المنزل حسب الاستثناءات أدناه فيتم الحجر في مؤسسة خاصة) شريطة وجود نتيجة فحص ( PCR) سلبية لعينة أخذت بعد 48 ساعة من الوصول إلى المملكة وخلوهم من أي أعراض اشتباه بالإصابة.

 

يستثنى من الحجر المنزلي الحالات التالية:

  • عدم الالتزام بالحجر المنزلي وفق تقارير تطمن/ أو الجهات المختصة.
  • عدم وجود شبكة اتصال إنترنت بالمنزل.
  • عدم وجود هاتف ذكي.
  • عدم جاهزية المنزل للحجر الصحي المنزلي حسب تقرير الصحة العامة في المنطقة.

 

2.2 في حال وجود أعراض وقت الوصول

يتم عزل القادمين الذين تظهر عليهم أعراض ومعاملتهم كحالات مشتبه بإصابتها وذلك بعد أن يتم تقييم حالتهم الصحية وأخذ عينة لهم خلال الـ 24 ساعة الأولى من الوصول إما في المنافذ أو في أقرب مركز صحي (حسب ما تقرره الصحة العامة بالمنطقة). ويتم تحديد مكان العزل بناءً على ما يلي:

  1. الحالة المستقرة يتم إرسالهم الى العزل المنزلي (إلا في حالة عدم ملائمة المنزل) حتى ظهور النتيجة.
  2. العزل الصحي في منشأة مخصصة: إذا كانت الحالة مستقرة وكان المنزل غير مناسب بحسب تقييم الصحة العامة أو الاستثناءات أدناه.
  3. الحالة الغير مستقرة يتم ارسالها إلى المنشأة الصحية للتقييم.
    • يتم تزويد الأشخاص الذين تكون حالتهم مستقرة بالإسورة الذكية لتمكين الجهة الصحية من متابعة ومراقبة الشخص أثناء وجودهم في العزل المنزلي.
    • يتم أخذ تعهد عليهم بالالتزام بتعليمات العزل الصحي المنزلي لحين ظهور النتيجة أو انتهاء مدة العزل الصحي (حسب ما تقرره الصحة العامة بالمنطقة).
    • في حال كانت نتيجة الفحص إيجابية والوضع الصحي للحالة مستقر ولا تستوجب التنويم يتم إكمال تطبيق العزل الطبي في المنزل.

 

يستثنى من العزل المنزلي الحالات التالية:

  • عدم الالتزام بالعزل المنزلي وفق تقارير تطمن/ أو الجهات المختصة.
  • عدم وجود شبكة اتصال إنترنت بالمنزل.
  • عدم وجود هاتف.
  • عدم جاهزية المنزل للحجر الصحي حسب تقرير الصحة العامة في المنطقة.
  • عدم وجود من يقوم برعايته عند الحاجة لذلك.
  • عند وجود أمراض مزمنة تزيد من احتمالية الإصابة بمضاعفات.
  • عند تطور الأعراض أو أصبحت الحالة غير مستقرة يتم تحويله إلى المستشفى.

العزل الطبي المنزلي

تعريف العزل المنزلي

فصل الشخص المصاب أو المشتبه بإصابته بمرض معدي بالمنزل بطريقة تحول دون انتشار المرض، وفي الوضع الحالي لمرض كورونا (كوفيد-19) يتم فرض العزل المنزلي في حالات معينة ويتم تسجيل جميع الحالات ومتابعتهم عبر تطبيق (تطمن) وتطبيق توكلنا والإسوارة الذكية.

 

الحالات التي تستدعي العزل المنزلي

العزل المنزلي للأشخاص المشتبهة أو المؤكد إصابتهم بكوفيد-19 يكون مناسباً في الحالات التالية:

  • الحالات الإيجابية أو المشتبهة التي لديها أعراض خفيفة لا تستدعي التنويم بالمستشفى وحسب تقييم الصحة العامة في المنطقة.
  • الحالات الإيجابية التي لديها أعراض خفيفة وتماثلت للشفاء (لإكمال فترة العزل الطبي بالمنزل) سواءً كانت نتيجة إعادة العينة إيجابيه أو سلبيه
  • المخالطين للحالات المؤكدة الذين ليس لديهم أعراض أو لديهم أعراض خفيفة وفي انتظار نتائج العينات حسب تقييم الصحة العامة في المنطقة.

 

المعايير الخاصة بالعزل المنزلي للحالات الإيجابية

  • يجب أن يتم التأكد بأن جميع الحالات بحالة جيدة ليتلقوا الرعاية بالمنزل ولا يحتاجون للتنويم بالمستشفى لأسباب طبية.
  • تزويد الجميع بالتعليمات والنشرات والإرشادات اللازمة أثناء بقاؤهم في العزل المنزلي.
  • تحميل تطبيق تطمن والتسجيل فيه وكذلك تطبيق توكلنا.
  • توقيع التعهد بالالتزام بالعزل المنزلي وفي حالة ظهور أعراض إضافية التواصل مع 937 أو الذهاب للطوارئ في أقرب منشأة صحية وكذلك التعهد بالتقيد بالمتابعة اليومية في تطبيق تطمن، والعلم بالمخالفات وما يترتب على ذلك من إجراءات.
  • الأشخاص الذين لديهم أعراض يتم تزويدهم بالأساور الذكية والتأكد من ارتدائها ومزامنتها والتوقيع على التعهد الخاص بها.

إنهاء العزل الطبي

الحالة المؤكدة بدون أعراض
يتم إعادة العينة بعد 72 ساعة، وتنتهي فترة العزل الطبي إذا ظهرت نتيجة العينة سلبية (عينتين سلبيتين) بينهم 24 ساعة.
أو
المصاب الذي لم تظهر عليه أعراض وأمضى 10 أيام أو أكثر بعد آخر عينة إيجابية يعتبر حالة تعافي دون الحاجة إلى أخذ عينة مخبرية وتنتهي فترة مراقبته.

الحالة المؤكدة ولديها أعراض
المصاب الذي ظهرت عليه أعراض خفيفة وأمضى 3 أيام أو أكثر بعد تحسن الاعراض (عدم وجود حرارة بدون استخدام خافض الحرارة وتحسن الاعراض الاخرى) بالإضافة إلى فحص مخبري سلبي (عينتين) بينهم 24 ساعة
أو
المصاب الذي ظهرت عليه أعراض خفيفة وأمضى 3 أيام أو أكثر بعد تحسن الاعراض ( عدم وجود حرارة بدون استخدام خافض الحرارة وتحسن الاعراض الاخرى) فيعتبر حالة تعافي دون الحاجة إلى أخذ عينة مخبرية (شرط أن يكون قد أمضى على الأقل عشرة أيام من ظهور الأعراض لأول مرة)، وتنتهي فترة مراقبته.

  • قرار إنهاء العزل للحالات الإيجابية في المستشفيات بسبب الأعراض الشديدة يكون على حسب بروتوكول الممارسين الصحيين
  • يستثنى الممارسون الصحيون مما ذكر ويطبق عليهم الإجراءات المتعلقة بهم.

اشتراطات الحجر/ العزل المنزلي

اشتراطات المكان المخصص للحجر أو العزل المنزلي
قبل عزل المريض في المنزل أو حجر المخالط أو القادم من خارج المملكة يتم تقييم المنزل من قبل فريق الصحة العامة بالمنطقة أو المحافظة أو التجمع الصحي وتقرير ما إذا كان المنزل مناسبا للعزل المنزلي أو لا .

(يمكن إجراء هذا التقييم عن طريق الهاتف أو التقييم المباشر ) حسب ماتقرره الصحة العامة:

  • وجود غرفة نوم منفصلة جيدة التهوية إن أمكن ويكون له مرحاض خاص. وإذا كان هناك أكثر من مرحاض بالمنزل تخصيص واحد مستقل للمريض.
  • وجود من يقوم بالإشراف عليهم ومساعدتهم بالمنزل إن احتاجوا لذلك.
  • أن يكون الشخص أو الذي يشرف على خدمته يمكنهم الحصول على أدوات الحماية الشخصية (على الاقل القفازات والكمامة).
  • تقليل عدد الأشخاص الذين يسمح لهم بخدمتهم في المنزل إلى أقل عدد ممكن ويجب التأكد من معرفتهم بطرق انتقال المرض وكيفية غسل اليدين ولبس الكمامة الصحيحة.

 

نصائح الحجر والعزل في المنزل

  • البقاء في المنزل باستثناء الخروج للحصول على الرعاية الطبية.
  • لا تذهب إلى العمل أو المدرسة أو المناطق العامة وتجنب استخدام المواصلات العامة أو سيارات الأجرة قدر الإمكان.
  • اعزل نفسك عن الآخرين: يجب عليك البقاء في غرفة معينة بعيدًا عن الأشخاص الآخرين في منزلك خاصة كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة أو النساء الحوامل واستخدام دورة مياه منفصلة إذا كان ذلك ممكناً وكذلك عدم الاختلاط بالحيوانات الأليفة.
  • لا يسمح باستقبال الزائرين بالمنزل.
  • ارتداء قناع الوجه (الكمامة): عند الخروج من المنزل للضرورة (على سبيل المثال، الذهاب للمستشفى) أو إذا احتجت إلى مشاركة منطقة مشتركة مع الآخرين فيجب البقاء على بعد متر ونصف من الأشخاص الآخرين لتقليل انتشار المرض ويجب عليك ارتداء قناع الوجه (الكمامة).
  • تغطية الفم والأنف عند السعال والعطاس: قم بتغطية فمك وأنفك بمنديل عند السعال أو العطاس وقم بالتخلص من المناديل المستخدمة في سلة المهملات واغسل يديك فوراً بالماء والصابون لمدة 40 ثانية على الأقل، وفي حال عدم توفر الماء والصابون، قم بتنظيف يديك بمطهر لليدين يحتوي على 60٪ من الكحول على الأقل.
  • نظف يديك: اغسل يديك غالبًا بالماء والصابون لمدة 40 ثانية على الأقل، خاصة بعد السعال والعطاس أو الذهاب إلى دورة المياه، وقبل الأكل أو تحضير الطعام، كما يجب تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك قبل أن تغسل يديك.
  • تجنب مشاركة الأدوات المنزلية الشخصية: يجب ألا تشارك الأطباق أو الأكواب أو المناشف أو المفارش مع أشخاص آخرين أو حيوانات أليفة في منزلك.
  • قم بتنظيف جميع الأسطح (متكررة اللمس): تتضمن الأسطح متكررة اللمس الأبواب ولوح مفاتيح أجهزة كمبيوتر والهواتف النقالة وغيرها باستخدام المعقمات الكحولية أو المعقمات التي تحتوي على الكلور.
  • تدفق الهواء: تأكد من أن المساحات المشتركة في المنزل بها تهوية جيدة، مثل مكيف الهواء أو نافذة مفتوحة.
  • راقب الأعراض: عند شعورك بالسعال، ارتفاع درجة الحرارة أو قصور في التنفس، اتصل مباشرة على 937 ولا تقم بزيارة المركز الصحي أو طوارئ المستشفيات مباشرة لتجنب نقل العدوى للآخرين.

 

إرشادات وقائية للأفراد القاطنين مع المريض أو المخالط في العزل/ الحجر المنزلي

  • البقاء على مسافة لا تقل عن متر ونص، من الشخص المصاب او المخالط , وتجنب الاتصال الجسدي غير الضروري.
  • يجب على الأقرباء الذين يقومون على رعاية أفراد الأسرة المرضى ارتداء كمامة خلال القيام بأي عمل للمريض يتطلب مسافة قريبة.
  • إذا كان الأشخاص الآخرين هم من يقومون بالمساعدة في التنظيف يجب عليهم ارتداء الكمامة والقفازات عند القيام بتنظيف الغرفة والمرحاض.
  • الاهتمام بالنظافة، ويشمل هذا عدم مشاركة الأطباق التي يستخدمها المريض، واستخدام المناديل الورقية وتطهير الأسطح التي تتم ملامستها كثيراً مثل مفاتيح الأنوار ومقابض الأبواب.
  • غسل اليدين قبل وبعد لمس المريض أو أدويته أو طعامه أو عدساته اللاصقة أو غيرها مما يخص المريض بالماء والصابون لمدة 40 ثانية على الأقل.
  • أثناء التعامل مع ملابس وأغطية الفراش الخاصة بالمعزول يجب ارتداء القفازات ذات الاستخدام الواحد وغسل اليدين على الفور بعد نزع القفازات.
  • غسل الملابس وأغطية الفراش الخاصة بالمعزول بالماء الدافئ والمنظفات لأطول مدة ممكنة ثم القيام بتجفيفها باستخدام مجفف الملابس.

اشتراطات وضوابط (الحجر -العزل) في منشأة مخصصة

ضوابط للأشخاص تحت الحجر الصحي / العزل الطبي في منشأة مخصصة

  1. افصل نفسك عن الآخرين: يجب عليك البقاء في غرفتك قدر الإمكان بعيدًا عن الأشخاص الآخرين خاصة كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة أو النساء الحوامل.
  2. ارتداء قناع الوجه (الكمامة): عند الخروج من غرفتك للضرورة (على سبيل المثال: النزول إلى بهو الفندق) أو إذا احتجت إلى مشاركة منطقة مشتركة مع الآخرين فيجب البقاء على بعد متر ونصف من الأشخاص الآخرين لتقليل انتشار المرض يجب عليك ارتداء قناع الوجه (الكمامة).
  3. يمنع زيارة الأشخاص تحت الحجر من خارج المنشأة وكما تمنع الزيارة بين الأشخاص المحجورين في المنشأة المخصصة داخل الغرف الخاصة أو أي منطقة مغلقة داخل منشأة الحجر.
  4. المحافظة على نظافة اليدين وذلك بالحرص على غسلهما بشكل منتظم بالماء والصابون المطهر لمدة (40) ثانية أو باستخدام الجل الكحولي لمدة لا تقل عن 20 ثانية.
  5. القيام بتغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس وذلك باستخدام منديل أو باستخدام أكمام الثوب الذي ترتديه مع الحرص على رمي المنديل المستعمل في سلة المهملات وغسل اليدين بعد ذلك.
  6. لبس الكمام الطبي في حال تواجد أشخاص آخرين بالغرفة كالكادر الصحي أو خدمة الغرف وعمال النظافة.
  7. يمنع مشاركة أدوات الأكل أو الشرب أو الأغراض الشخصية مع الآخرين. ويمنع تناول الطعام والشراب في المرافق العامة للمنشأة.
  8. يمنع استخدام دورات المياه في المرافق العامة للمنشأة و استخدام دورات المياه المخصصة في الغرف الخاصة.
  9. إبلاغ الكادر الصحي في حال الشعور بأعراض تنفسية كالكحة وضيق التنفس أو ارتفاع في درجة الحرارة.

 

اشتراطات المكان المخصص للحجر الصحي في منشأة مخصصة

  1. يتم تقييم مدى ملائمة المكان المخصص للحجر الصحي بالوقوف على ما يلي:
    • يجب ان يحتوي مقر الحجر على دورة مياه خاصة تعمل جميع مرافقها على أكمل وجه
    • أن يتم توفير غرفة نوم خاصة للشخص المشتبه بإصابته بالمرض المعدي
    • أن تتوفر في الغرفة الخدمات الأساسية كالكهرباء والمياه الساخنة ووسائل الاتصال والتكييف وأنها تعمل بكفاءة.
    • توفير المتطلبات الأساسية كالغذاء والماء.
    • وجود كادر من المختصين للعناية بالأشخاص تحت الحجر.
    • توفر وسائل الحماية الشخصية والمطهرات والمستلزمات الخاصة بالنفايات الطبية.
    • يفضل وجود وسائل للترفيه كالإنترنت والتلفزيون.
    • توفر وسائل التوعية الصحية عن المرض.
  2. تقديم التوعية الصحية عن المرض للأشخاص المشتبه بإصابتهم عن طرق انتقال المرض والأعراض المصابة وطرق الوقاية من المرض.
  3. على المنشأة إغلاق جميع الصالات الرياضية والترفيهية بما فيها أماكن السباحة، بالإضافة إلى صالات وقاعات وغرف الاجتماعات داخل المنشأة.
  4. على المنشأة متابعة ومراقبة جميع مرافق المنشأة وفي حال مخالفة المحجور عليهم أو العاملين داخلين المنشأة، إبلاغ الجهات المختصة فوراً بذلك.

 

الإجراءات الواجب اتخاذها أثناء الحجر الصحي من قبل المشرفين على الحجر الصحي في منشأة مخصصة

  • متابعة الحالة الصحية للأشخاص تحت الحجر – العزل.
  • التأكد من اتباع العاملين والأشخاص تحت الحجر للإجراءات الوقائية من غسل اليدين ولبس الكمامة الطبية.
  • استخدام الأواني ذات الاستخدام الواحد للأكل والشرب.
  • تطهير جميع الأسطح المكشوفة والأدوات التي يتم لمسها بشكل يومي بالمطهرات المعتمدة من وزارة الصحة ومن قبل أشخاص مدربين مع الحرص على ارتداء القفازات والكمامة التنفسية والرداء الطبي أثناء التنظيف.
  • عند الحاجة لغسل ملابس الأشخاص تحت الحجر يتم استخدام أدوات الحماية الشخصية (القفازات والكمامة التنفسية والرداء الطبي) واستخدام الماء الدافئ والمنظفات لأطول وقت ممكن ثم القيام بتجفيفهما باستخدام مجفف الملابس.
  • التأكد من تهوية غرفة الحجر الصحي بشكل جيد.
  • التخلص الآمن من النفايات الطبية.
  • يتم إبلاغ المشرف عن الحجر الطبي في حال وجود ارتفاع بدرجة الحرارة أو ظهور أي أعراض تنفسية للأشخاص تحت الحجر أو العاملين في منطقة الحجر ليتم التقييم الطبي وإكمال الإجراءات اللازمة.

نظام الحجر الصحي وعقوبة المخالفة

نظام الحجر الصحي
نظام المراقبة الصحية في منافذ الدخول والصادر بمرسوم ملكي رقم م/47 بتاريخ 1433/8/7هـ والذي تنص على ما يلي:

  • المادة السادسة عشر
    يجوز للسلطة المختصة أن تضع تحت الملاحظة أي شخص يشتبه في مرضه يكون في رحلة دولية قادماً من منطقة موبوءة. ويجوز لها كذلك أن تخضع هذا الشخص للفحص الطبي، وأن تجري التحريات الضرورية للتحقق من حالته الصحية. وعند السماح له بالانتقال إلى منطقة أخرى، فإن عليها إبلاغ السلطة المختصة في المنطقة المنتقل إليها لتتولى متابعته. وتستمر هذه الملاحظة حتى نهاية حضانة المرض المشتبه فيه. ويجب على السلطة المختصة عزل الشخص المشتبه في مرضه إذا رأت أن هناك خطراً بالغاً من انتقال العدوى إلى الآخرين”
  • المادة السابعة عشرة
    للسلطة المختصة في منافذ الدخول المختلفة – عند حدوث حالة طارئة صحية عامة تسبب قلقاً دولياً أو لأغراض الصحة العامة المتمثلة في الحيلولة دون انتشار المرض دولياً – أن تجري الفحص الطبي على أي شخص مسافر في رحلة دولية مشتبه في إصابته أو متضرر، ويجوز لها منع سفر أي شخص مريض أو يشتبه في مرضه.
  • المادة الحادية والعشرون
    على جميع المسافرين القادمين على رحلات دولية إلى المملكة الالتزام بالتعليمات والاشتراطات الصحية الدولية والمحلية لمنع وفادة الأمراض ذات الأثر الوخيم على الصحة العامة. وعلى السلطة المختصة اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والعلاجية اللازمة.
  • المادة الخامسة والعشرون
    دون إخلال بأي عقوبة أشد منصوص عليها في أنظمة أخرى، يعاقب كل من يخالف أي حكم من أحكام هذا النظام ولائحته التنفيذية بغرامة لا تتجاوز خمسمائة ألف (500.000) ريال.

 

تطبيق العقوبات على المخالفات
تقوم وزارة الصحة بتطبيق العقوبات الواردة في المادة الخامسة والعشرون لكل من يخالف مواد هذا النظام وضوابط الحجر الصحي أو العزل الطبي التي وضعتها وزارة الصحة.

اضغط لتحميل الدليل