تحميل إغلاق

دليل الحجر الصحي

العاملون والممارسون الصحيون

تمهـيد

يعد العزل والحجر الصحي من أهم الاستراتيجيات المستخدمة من قبل ممثلي الرعاية الصحية لتقيد حركة المصابين أو المشتبه بإصابتهم وذلك لمكافحة ومنع انتشار الأمراض شديدة العدوى بين المخالطين. المستشفى والمنشآت الصحية وكذلك المنازل هي الأماكن التي يمكن استخدامها كحجر صحي لعزل الأشخاص المشتبه بإصابتهم. يستمر الحجر أو العزل إلى أن تختفي خطورة نقل المرض للآخرين.

تعريفات

الحجر الصحي: تقييد نشاطات أشخاص يشتبه في إصابتهم، أو فصل هؤلاء الأشخاص عن غيرهم، بطريقة تؤدي إلى الحيلولة دون انتشار العدوى ويكون الحجر في منشأة مخصصة ومجهزة باشتراطات معينة.
ويستهدف الحجر الصحي الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أي أعراض وفي الوضع الحالي لمرض كرونا كوفيد-19 يستهدف القادميين من مناطق موبوءة محددة وليس لديهم أي أعراض، ويستمر حتى نهاية حضانة المرض المشتبه به.
العزل: فصل الشخص المصاب أو المشتبه بإصابته بمرض معدي بطريقة تحول دون انتشار العدوى ويكون العزل إما في المستشفى أو عزل منزلي.

المستند النظامي

نظام الحجر الصحي: بناء على المادة السادسة عشر بنظام المراقبة الصحية في منافذ الدخول والصادر بمرسوم ملكي رقم م/47 بتاريخ 1433/8/7هـ والذي تنص على ما يلي:
“يجوز للسلطة المختصة أن تضع تحت الملاحظة أي شخص يشتبه في مرضه يكون في رحلة دولية قادماً من منطقة موبوءة. ويجوز لها كذلك أن تخضع هذا الشخص للفحص الطبي، وأن تجري التحريات الضرورية للتحقق من حالته الصحية55. وعند السماح له بالانتقال إلى منطقة أخرى، فإن عليها إبلاغ السلطة المختصة في المنطقة المنتقل إليها لتتولى متابعته. وتستمر هذه الملاحظة حتى نهاية حضانة المرض المشتبه فيه. ويجب على السلطة المختصة عزل الشخص المشتبه في مرضه إذا رأت أن هناك خطراً بالغاً من انتقال العدوى إلى الآخرين”

قرار الحجر الصحي

يعتمد قرار الحجر الصحي لأشخاص يشتبه في إصابتهم، أو فصل هؤلاء الأشخاص عن غيرهم على تقدير خطر التعرض للعدوى و نوع المرض المعدي و فترة الحضانة المتوقعة بطريقة تؤدي إلى الحيلولة دون انتشار العدوى أو التلوث ويتم اعتماد قائمة عوامل الخطورة والأشخاص الواجب تطبيق الحجر الصحي عليهم من قبل وزارة الصحة وقرار تطبيقها يتم عن طريق قائد مركز القيادة والتحكم بالمناطق أو من يتم تفويضه وذلك بدراسة كل حالة والتأكد من مطابقتها لشروط تطبيق الحجر الصحي.

عوامل الخطورة

تحدد عوامل الخطورة التي بتوفرها يتم إتخاذ إجراءات الحجر الصحي بناءً على المعلومات الوبائية المتعلقة بمرض كرونا كوفيد-19. والعامل الوحيد حاليا هو تواجد الشخص في منطقة موبوءة بالمرض. ويتم تحديد المناطق الموبوءة وتحديثها بشكل مستمر بناء على معدلات الإصابة المسجلة في العالم وعوامل الخطورة.

حالات فيروس كورونا (COVID19) التي تستوجب الحجر الصحي ,أو العزل المنزلي أو العزل بالمستشفى

يتم تقييم الحالات التي يتم اجلائها او من يفصح بتواجده في المناطق الموبوءة من قبل فريق الصحة العامة ويتم اتخاذ القرار بناء على مايلي :

الحالات التي تستوجب إجراء الحجر الصحي

يتم تطبيق الحجر حالياً على أي شخص عائد من المناطق الموبوءة التي تستدعي الحجر الصحي
(من الدول التي يتم تحديدها على الرابط)
و ليس لديه أعراض تنفسيه ولم يتصل بحالة مؤكدة خلال ال 14 يوما الماضية. ويجب أخذ عينة لهم (عينات البلعوم الأنفي).

الحالات التي تستوجب إحالتها الى المستشفى المخصص

يتم إحالة الحالات الأشخاص الذين لديهم أعراض فيروس كرونا كوفيد-19 (حمى، سعال، ضيق بالتنفس) على الفور إلى المستشفى المخصص للتعامل مع هذه الحالات مع إبلاغ إدارة الصحة العامة في المنطقة/المحافظة لاتخاذ الإجراءات اللازمة

الحالات التي تستدعي الاقامة المنزلية تحت المراقبة (العزل المنزلي):

يتم تطبيق العزل المنزلي حاليا على الأشخاص القادمين من بقية المناطق الأخرى في الدول الموبوءة وفي بعض الدول التي تشكل خطورة عاليه بالإصابة لفايروس كورونا (التي يتم تحديدها على الرابط)
و ليس لديهم أعراض تنفسية يتم عزلهم في منازلهم مبدأيا مع التواصل اليومي هاتفيا لمدة 14 يوما لمتابعة ظهور الأعراض حتى إنتهاء فترة حضتنة المرض.

اشتراطات المكان المخصص للحجر الصحي

اذا قررت الدولة وضع المسافرين القادمين الذين لا تظهر عليهم الأعراض في الحجر الصحي يجب مراعاة ما يلي:

  1. الاحترام والكرامة: ينبغي معاملة المسافرين، مع احترام كرامتهم وحقوقهم الإنسانية والحريات الأساسية وتقليل أي إزعاج أو ضيق المرتبطة بهذه التدابير، بما في ذلك عن طريق معاملة جميع المسافرين بلطف واحترام؛ مع مراعاة الاهتمامات الاجتماعية – الثقافية أو الإثنين أو الدينية.
  2. يتم تقييم مدى ملاءمة المكان المخصص للحجر الصحي بالوقوف على ما يلي:
    • يجب ان يحتوي مقر الحجر على دورة مياه تعمل جميع مرافقها على أكمل وجه
    • أن يتم توفير غرفة نوم خاصة للشخص المشتبه بإصابته بالمرض المعدي
    • أن تتوفر في الغرفة الخدمات الأساسية كالكهرباء والمياه الساخنة والمياه الصالحة للشرب ووسائل الاتصال والتكييف وأنها تعمل بكفاءة.
    • وجود كادر من المختصين للعناية بالأشخاص تحت الحجر.
    • توفر وسائل الحماية الشخصية والمطهرات والمستلزمات الخاصة بالنفايات الطبية.
    • يفضل وجود وسائل للترفيه كالإنترنت والتلفزيون.
    • توفر وسائل التوعية الصحية عن المرض.
  3. تقديم التوعية الصحية عن المرض للأشخاص المشتبه بإصابتهم عن طرق انتقال المرض والأعراض المصابة وطرق الوقاية من المرض.


الإجراءات الواجب اتخاذها أثناء الحجر الصحي

  • متابعة الحالة الصحية للأشخاص تحت الحجر مرتين يومياً باستخدام النموذج المرفق
  • التأكد من اتباع العامليين والاشخاص تحت الحجر للإجراءات الوقائية من غسل اليدين ولبس الكمامة الطبية.
  • استخدام الأواني ذات الاستخدام الواحد للأكل والشرب.
  • تطهير جميع الأسطح المكشوفة والأدوات التي يتم لمسها بشكل يومي بالمطهرات المعتمدة من وزارة الصحة ومن قبل أشخاص مدربين مع الحرص على ارتداء القفازات والكمامة التنفسية والرداء الطبي أثناء التنظيف
  • عند الحاجة لغسل ملابس الأشخاص تحت الحجر يتم استخدام أدوات الحماية الشخصية (القفازات والكمامة التنفسية والرداء الطبي) واستخدام الماء الدافئ والمنظفات لأطول وقت ممكن ثم القيام بتجفيفهما باستخدام مجفف الملابس.
  • التأكد من تهوية غرفة الحجر الصحي بشكل جيد
  • التخلص الآمن من النفايات الطبية
  • يتم إبلاغ المشرف عن الحجر الطبي في حال وجود ارتفاع بدرجة الحرارة أو ظهور أي أعراض تنفسية للأشخاص تحت الحجر أو العاملين في منطقة الحجر ليتم التقييم الطبي وإكمال الإجراءات اللازمة.


ضوابط الزيارة للأشخاص تحت الحجر الطبي

  • يمنع زيارة الأشخاص تحت الحجر ويقتصر دخول غرفة الحجر على الأشخاص المرخص لهم أو ذوي الأشخاص تحت الحجر في الضرورة القصوى.
  • يتم تقييم الأشخاص الراغبين بالزيارة من قبل الكادر الصحي حيث يمنع التصريح بالزيارة لأي شخص يعاني من أمراض مزمنة أو أمراض الجهاز التنفسي أو أمراض في الجهاز المناعي أو الأطفال (أقل من 12 سنة) وكبار السن (أكبر من 65 سنة) والسيدات الحوامل.
  • اتخاذ الاجراءات الوقائية للزائرين من غسل وتطهير الأيدي قبل وبعد الزيارة وارتداء الكمامة الطبية والقفازات تحت إشراف الكادر الصحي على ألا تزيد مدة الزيارة عن 5 دقائق ولعدد شخصين بالمرة الواحدة بحد أقصى، مع ترك مسافة كافية بين الزائرين والأشخاص تحت الحجر (مسافة متر واحد على الأقل).
  • توعية الزائرين بأعراض المرض وأهمية الحجر الصحي وأهمية التواصل مع المشرف في حال ظهور أي أعراض تنفسية.

النصائح الطبية للأشخاص تحت الحجر

  1. المحافظة على نظافة اليدين وذلك بالحرص على غسلهما بشكل منتظم بالماء والصابون المطهر أو باستخدام الجل الكحولي لمدة لا تقل عن 20 ثانية.
  2. القيام بتغطية الفم والانف عند السعال أو العطس وذلك باستخدام منديل أو باستخدام أكمام الثوب الذي ترتديه مع الحرص على رمي المنديل المستعمل في سلة المهملات وغسل اليدين بعد ذلك.
  3. لبس الكمام الطبي في حال تواجد أشخاص آخرين بالغرفة كالكادر الصحي والزائرين
  4. تجنب مشاركة أدوات الأكل أو الشرب أو الأغراض الشخصية.
  5. إبلاغ الكادر الصحي في حال الشعور بأعراض تنفسية كالكحة وضيق التنفس أو ارتفاع في درجة الحرارة


العزل الصحي المنزلي

هو عزل يتم لمن يفترض أنه خالط شخصاً مصاباً أو قدم من مناطق ظهر فيها المرض ولم تظهر عليه أعراض واضحة للعدوى وحالته لا تستدعي البقاء في المستشفى حسب تقييم الفريق الطبي، حيث يبقى الشخص في منزله لمدة أسبوعين – فترة حضانة الفيروس في الجسم – حتى يتم التأكد من عدم الإصابة أو ظهور نتيجة سلبية للفحص.

إرشادات العزل الصحي المنزلي لمرض COVID-19

هذه الإرشادات موجهه للعائدين من السفر ( من الدول التي يتم تحديدها على الرابط ) والحالات المشتبه أصابتها ب COVID-19 ممن يتوجب عليهم عزل أنفسهم منزليا لمدة 14 يوم واتباع النصائح التالية:

  • البقاء في المنزل باستثناء الخروج للحصول على الرعاية الطبية
  • لا تذهب إلى العمل أو المدرسة أو المناطق العامة. تجنب استخدام المواصلات العامة أو سيارات الأجرة قدر الإمكان.
  • افصل نفسك عن الآخرين :يجب عليك البقاء في غرفة معينة بعيدًا عن الأشخاص الآخرين في منزلك واستخدام دورة مياه منفصلة إذا كان ذلك ممكنا. وعدم الاختلاط بالحيوانات الأليفة.
  • ارتداء قناع الوجه (الكمامة):عند الخروج من المنزل للضرورة (على سبيل المثال، الذهاب للمستشفى) أو عندما تكون حول أشخاص آخرين يجب عليك ارتداء قناع الوجه (الكمامة).
  • تغطية الفم والأنف عند السعال والعطاس: قم بتغطية فمك وأنفك بمنديل عند السعال أو العطاس وقم بالتخلص من المناديل المستخدمة في سلة المهملات واغسل يديك فوراً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، وفي حال عدم توفر الماء والصابون، قم بتنظيف يديك بمطهر لليدين يحتوي على 60٪ من الكحول على الأقل.
  • نظف يديك :اغسل يديك غالبًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، خاصة بعد السعال والعطاس أو الذهاب إلى دورة المياه، وقبل الأكل أو تحضير الطعام , كما يجب تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك قبل أن تغسل يديك.
  • تجنب مشاركة الأدوات المنزلية الشخصية: يجب ألا تشارك الأطباق أو الأكواب أو المناشف أو المفارش مع أشخاص آخرين أو حيوانات أليفة في منزلك.
  • قم بتنظيف جميع الأسطح (متكررة اللمس) :تتضمن الأسطح متكررة اللمس الأبواب ولوح مفاتيح أجهزة كمبيوتر والهواتف النقالة وغيرها باستخدام المعقمات الكحولية أو المعقمات التي تحتوي على الكلور.
  • تدفق الهواء: تأكد من أن المساحات المشتركة في المنزل بها تهوية جيدة، مثل مكيف الهواء أو نافذة مفتوحة.
  • راقب الأعراض :عند شعورك بالسعال، ارتفاع درجة الحرارة أو قصور في التنفس، اتصل مباشرة على 937 ولا تقم بزيارة المركز الصحي أو طوارئ المستشفيات مباشرة لتجنب نقل العدوى للآخرين.
اضغط لتحميل الدليل